النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: يوم الجلاء السوري

العرض المتطور

المشاركة السابقة المشاركة السابقة   المشاركة التالية المشاركة التالية
  1. #1
    Moderator الصورة الرمزية Lilas
    تاريخ التسجيل
    Dec 2017
    المشاركات
    140

    يوم الجلاء السوري



    يوم الجلاء السوري

    تهنئة اليوم استثنائية .. لدولةٍ أكثر من خاصة..

    فهي الدولة الجميلة التي وقع في حبّها كل من مرّ بها...

    وفيها العاصمة القديمة التي امتلأت بالسكان والأعراق ومختلف الأجناس والألوان ..

    وهي فوق هذا وذاك الجوهرة التي تربعت في منتصف بلاد الشام


    لتكون مركزاَ حضارياً و إدارياً على مدار مئات السنوات..

    إلى سوريا الوجهة ..

    إلى مدنها التي كانت مطمع الغزاة منذ قرون ولا عجب في ذلك

    فموقعها وخيراتها كانا كفيلين بجعلها محط الأنظار

    وسبباً لتسقط تحت حكم الآشوريين مرة والبابليين مرة

    ولتنتقل بعد ذلك إلى حكم الفرس ثم الإسكندر الأكبر ..

    وأخيراً ..و لسنوات طويلة ..أصبحت ضمن مقاطعة سورية الرومانية!

    في عهد الخليفة عمر بن الخطاب ...


    تم الفتح الإسلامي أخيراً ..

    ومع وصول الأمويين إلى سدة الخلافة

    أصبحت دمشق وقد كانت عاصمة الخلافة

    مركزاً حضارياً وسياسياً من الطراز الرفيع ..

    ساهم في زيادة قوتها كونها ذات موقع تجاري هام

    منحها قوّة فوق قوّة حتى أنه في عهد الأمويين أنفسهم

    تم صكّ أول دينار إسلامي ليصبح اقتصادنا في أيدينا!

    مع بدء الضعف الأموي ومن ثم انهيار الدولة وتحوّل الخلافة إلى بغداد


    فقدت دمشق قليلاً من ألقها .. فهي في النهاية لم تعد العاصمة ..

    وعاد المتربصون يحلمون بالسيطرة عليها من جديد!

    فمر عليها بن طولون والأخشيدون!! ثم الحكم العثماني ..

    ثم الاحتلال الفرنسي لنصل أخيراً إلى السابع عشر من نيسان..


    وإلى الاستقلال أخيراً عن الحكم الأجنبي في مثل هذا اليوم العظيم

    سوريا.. الأرض الغالية والتي سقت العالم الحضارة والفن ..

    والتي عبرت منها قوافل الحرير ومحامل الحج..

    والتي صاغت أيدي حرفييها ثوب الكعبة لسنوات طوال..


    لا بد أن ترتوي هي ذاتها يوماً بالاستقرار .. بالجمال ...

    بمستقبل يليق بياسمينها الأبيض وبقدرتها على النهوض دوماً رغم مكائد الأعداء..

    دمشق الجامع الأموي.. وحلب الشهباء .. ونواعير حماة .. وساعة حمص

    كل عام وأهل سوريا الأبية بألف خير


    التعديل الأخير تم بواسطة Lilas ; 04-17-2019 الساعة 12:06 PM