المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أهلاً رمضان



Lilas
05-06-2019, 11:33 AM
http://gallery.gamepower7.com/index.php/apps/files_sharing/ajax/publicpreview.php?x=1432&y=790&a=true&file=%25D9%2581%25D9%2584%25D8%25A7%25D9%258A%25D9 %2588%25D9%2586%2520%25D8%25A3%25D8%25B3%25D9%258A %25D8%25A7%25D8%25AF%2520%25D8%25A7%25D9%2584%25D8 %25B4%25D8%25B1%25D9%2582%2520%25D8%25AA%25D9%2587 %25D9%2586%25D8%25A6%25D8%25A9%2520%25D8%25B1%25D9 %2585%25D8%25B6%25D8%25A7%25D9%2586%2520%25D9%2588 %25D8%25AF%25D9%2585%25D8%25A7%25D8%25B1%2520%25D9 %2585%25D9%2586%25D8%25AA%25D8%25AF%25D9%2589.png&t=aYCIRRuUkaGKLKd&scalingup=0

بعد طول انتظار

هاهو يصل أخيراً ويقرع أبواب الخير والبركة

زائرنا لم يأتِ خالي الوفاض

فقد اصطحب معه بذوراً من عزيمة

وفؤوساً لكسر الروتين

و كاميرات ترينا حقيقة القوة التي نملكها لصنع

نظام حياة مختلف طيلة إقامته بيننا

في كل زيارة لرمضان أقف أمام حقيقة رهيبة..

الإرادة التي منحنا الله إياها والتي نتكاسل

في استعمالها في باقي شهور العام

في رمضان..

لا تفوتنا الصلاة.. نواظب على التراويح

و نتنافس في قراءة القرآن دون كسل ولا ملل

لكن كم ستتغير علاقتنا بخالقنا لو عقدنا العزم على المثابرة

حين يودعنا ذلك الضيف العزيز؟!؟!

في رمضان تصفد الشياطين أجل هذا صحيح

لكن..

ذلك الشجاع الذي انتصر على الجوع والعطش والتعب

ألن يتمكن من الانتصار على نفس أمارة

بالسوء بعد انتهاء الشهر الفضيل؟؟

رمضان فرصة لمشروع متكامل..

مشروع غذائي وروحي نضع لبنته الأولى مع بدايات الشهر الكريم

ونعقد العزيمة على أن لا نتوقف بإذن الله عن ما اكتسبناه..

همسة صغيرة أجد مرارتها في قلبي قبل أن أقولها لكم.. أرجوكم..

إياكم والتهاون في الصيام..

فهو ركن من أركان الإسلام لا يقبل التفاوض

أو التراخي أو وضع الحجج..

تذكروا نبينا الكريم وصحابته رضوان الله عليهم..

تذكروا أهالينا و أجدادنا..

كم كانت ظروف حياتهم أصعب لكنهم لم يتركوا الصيام

وليكن في بالكم دوماً أنه حاشا لله أن يتركنا دون مدد أو عون

لكثير منكم يترافق رمضان مع بداية عطلة الصيف

ولهؤلاء أقول.. إنه ضيف الرحمن لا شهر النوم..

أرجوكم لا تضيعوا هذه الأيام المباركة من أيديكم..

ولمن ما زال في الامتحانات..هنيئاً لك..

فإذا كانت الملائكة تضع أجنحتها لطالب العالم..

فما الحال إذا كان صائماً؟؟

في شهر كتب فيه النصر مرات ومرات..

آن الأوان ليكون رمضان هذه السنة نصرنا الكبير..

كل عام وأنتم بألف خير